شبه النبي صلى الله عليه وسلم المومنين في توادهم وتراحمهم. بم شبه النبي صلى الله وعليه وسلم المؤمنين في توادهم وتراحمهم

مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم

الله وسلم النبي المومنين وتراحمهم توادهم عليه صلى شبه في

متفق عليه وفي حديث وكيع : المؤمنون كرجلٍ واحدٍ إن اشتكى رأسه تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر. مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد أي: جسد واحد يجمع مائة مليون أو مائتي مليون؟! بل هو قائم على قوته ولكأنه أقيم بناؤه اليوم! ومن أشهر التشبيهات التي شبهها النبي محمد للمؤمنين، هو ما شبههم به بتراحمهم وتوادهم، وسوف نتعرف عليه، من خلال الإجابة على السؤال، بم شبه الرسول صلى الله عليه وسلم المؤمنين بتوادهم وتراحمهم. ثم أي بناء يرابط بين أفراد البشر، بينن الأخ وأخيه، وبين الأب وابنه، وبين الزوج وزوجه، وبين القريب والبعيد، فيجعل رابطة الإسلام بينهم أقوى من رابطة نسب الأبوة والبنوة؟! وجه التشبيه فيه: التوافق في التعب والراحة 4.

16

شبه النبي صلى الله عليه وسلم المومنين في توادهم وتراحمهم

الله وسلم النبي المومنين وتراحمهم توادهم عليه صلى شبه في

بم شبه الرسول صلى الله عليه وسلم المؤمنين بتوادهم وتراحمهم، لقد كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم، يصف المسلمين دائماًن بالكثير من الصفات، وكان يضرب الكثير من الأمثلة السهلة، حتى يسهل على المسلمين فهم أحاديثه الشريفة. وفي حديث خيثمة عن النعمان - لمسلم : المسلمون كرجلٍ واحدٍ إن اشتكى عينه اشتكى كله وإن اشتكى رأسه اشتكى كله. بم شبه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمنين في توادهم وتراحمهم , - أن المودة هي خالص المحبة، فهي إصغاء القلب وميله إلى المحبوب، فالمحبة على درجات، ومن هذه الدرجات المودة، "في توادهم وتراحمهم" وأما الرحمة فهي معروفة تكون بالقلب وتظهر آثارها، بمعنى أن الرحمة الصفة المعروفة عند المخلوقين تعني لوناً من الشفقة على المرحوم والتوجع له، ومحبة الخير له، والتأذي بما يحصل له من الضر.

14

بم شبه الرسول المؤمنين في توادهم وتراحمهم حديث خامس ابتدائي

الله وسلم النبي المومنين وتراحمهم توادهم عليه صلى شبه في

المسلمون تعدادهم عظيم، وأي دين يبني بناءً عظيماً كهذا البناء في الأمة الإسلامية؟! وفي الحال تتداعى تلك الأعضاء المتحكمة في عمليات الجسد الحيوية المختلفة أي يدعو بعضها بعضًا فمراكز الإحساس تدعو مراكز اليقظة والتحكم في تحت المهاد في المخ وهذه تدعو بدورها الغدة النخامية لإفراز الهرمونات التي تدعو باقي الغدد الصماء لإفراز هرموناتها التي تدعو وتحفز جميع أعضاء الجسم لنجدة العضو المشتكى, فهي شكوى حقيقية, وتداع حقيقي, وليس على سبيل المجاز, ومعنى التداعي هنا أن يتوجه كل جزء في الجسد بأعلى قدر من طاقته لنجدة المشتكي وإسعافه, فالقلب — على سبيل المثال — يسرع بالنبض لسرعة تدوير الدم وإيصاله للجزء المصاب, في الوقت الذي تتسع الأوعية الدموية المحيطة بهذا العضو المصاب وتنقبض في بقية الجسم, لتوصل إلى منطقة الإصابة ما تحتاجه من طاقة, وأوكسجين, وأجسام مضادة وهرمونات, وأحماض أمينية بناءة لمقاومة الإصابة, والعمل على سرعة التئامها, وهذه هي خلاصة عمل أعضاء الجسم المختلفة من القلب إلى الكبد, والغدد الصماء والعضلات وغيرها, وهي صورة من صور التعاون الجماعي لا يمكن أن توصف بكلمة أبلغ ولا أشمل ولا أوفى من التداعي.

14

اجابة السؤال: شبه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمنين في توادهم وتراحمهم

الله وسلم النبي المومنين وتراحمهم توادهم عليه صلى شبه في

وترتفع الأحقاد والضغائن، وتختفي الشحناء والبغضاء، ويندحر الشيطان وأعوانه من هذا المجتمع.

14

بم شبه الرسول المؤمنين في توادهم وتراحمهم حديث خامس ابتدائي

الله وسلم النبي المومنين وتراحمهم توادهم عليه صلى شبه في

. شرح الحديث : و إنما جعل المؤمنين كجسد واحد لأن الإيمان يجمعهم كما يجمع الجسد الأعضاء فلموضع اجتماع الأعضاء يتأذى الكل بتأذى البعض وكذلك أهل الإيمان يتأذى بعضهم بتأذي البعض , فأنت إذا أحسست بألم في أطراف شيء من أعضائك فإن هذا الألم يسري على جميع البدن كذلك ينبغي أن تكون للمسلمين هكذا إذا اشتكى أحد من المسلمين فكأنما الأمر يرجع إليك أنت. بم شبة الرسول صلى الله عليه وسلم المؤمنين في توادهم وتراحمهم نسعد بزيارتكم في مسار التفوق موقع كل الطلاب والطالبات الراغبين في التفوق والحصول علي أعلي الدرجات الدراسية، حيث نساعدك علي الوصول الي قمة التفوق الدراسي ودخول افضل الجامعات.

17

بم شبه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمنين في توادهم وتراحمهم

الله وسلم النبي المومنين وتراحمهم توادهم عليه صلى شبه في

من فوائد الحديث: 1- تَعْظِيم حُقُوق الْمُسْلِمِينَ بَعْضهمْ عَلَى بَعْض, وَحَثّهمْ عَلَى التَّرَاحُم وَالْمُلَاطَفَة وَالتَّعَاضُد فِي غَيْر إِثْم وَلَا مَكْرُوه. عن النعمان بن بشير قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى. شبه الرسول صلى الله عليه وسلم المؤمنين بتوادهم وتراحمهم.

بم شبه النبى المؤمنين فى توادهم وتراحمهم

الله وسلم النبي المومنين وتراحمهم توادهم عليه صلى شبه في

وقال بن أبي جمرة: "شبّه النبي صلى الله عليه وسلم الإيمان بالجسد وأهله بالأعضاء؛ لأن الإيمان أصل وفروعه التكاليف؛ فإذا أخل المرء بشيء من التكاليف شأن ذلك الإخلال بالأصل, وكذلك الجسد أصل كالشجرة, وأعضاؤه كالأغصان, فإذا اشتكى عضو من الأعضاء اشتكت الأعضاء كلها؛ كالشجرة إذا ضرب غصن من أغصانها اهتزت الأغصان كلها بالتحرك والاضطراب". بم شبه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمنين في توادهم وتراحمهم أي المحبة الموجودة المتمكنة في القلوب فيما بين المسلمين، فالمسلم يحب أخاه مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.

5