عامر بن الطفيل. البداية والنهاية/الجزء الخامس/وفد بني عامر وقصة عامر بن الطفيل وأربد بن مقيس

عم عامر بن الطفيل

الطفيل عامر بن

.

13

106: قصيدة عامر بن الطفيل: لقد علمَت علْيا هوازنَ أَننِي = أَنا الفارس الحامِي حقِيقَةَ جعْفرِ

الطفيل عامر بن

فلما طال ذلك عليهم يدخل الناس ولا يخرجون بعثوا فنظروا إلى أبواب المشقر فإذا هي مأخوذ بها ما خلا الباب الذي يدخلون منه، فشد رجل من بني عبس فضرب السلسلة فقطعها فخرج وخرج من كان يليه. ويروى: وأخبرته أن الفرار خزاية: رواها الحرمازي والأثرم، وروى الأثرم: جهدًا فيعذر، وعذرًا فيعذر، وقال ذو الرمة: 6: أردت لكي لا يعلم الله أنني.

16

عامر بن الطفيل

الطفيل عامر بن

فقال: أسلم على أن لي الوبر، ولك المدر. أَخرجه أَبو موسى وقال: اختلف في إسلامه، فأَورده أَبو العباس المستغفري في الصحابة، وروى بإِسناده، عن أَبي أُمامة، عن عامر بن الطفيل: أَنه قال: يا رسول الله، زَوِّدْني كلمات أَعِيش بهن، قال: "يَا عَامِرُ، أَفْشِ الْسَّلَامَ، وَأَطْعِمِ الْطَّعَامَ وَاسْتََحِي مِنَ الله كَمَا تَسْتَحِي رَجُلًا مِنْ أَهْلِكَ ذَا هَيْئَةٍ، وَإِذَا أَسَأْتَ فَأَحْسِنْ؛ فَإِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ الْسَّيْئَاتِ". .

17

أبو الطفيل عامر بن واثلة الكناني.

الطفيل عامر بن

حَدَّثَ عَنْهُ : حَبِيبُ بْنُ أَبِي ثَابِتٍ ، nindex.

3

أبـو الطفيـل عامـر بن واثلـة الكِنـانـي

الطفيل عامر بن

وقد اشتُهر بفروسيته، حتى إن قيصر ملك الروم كان يسأل القادمين من العرب عليه عن صلتهم بعامر بن الطفيل. . فلما خرجوا قال عامر بن الطفيل لأربد: أين ما كنت أمرتك به؟ والله ما كان على ظهر الأرض رجل أخوف على نفسي منك، وأيم الله لا أخافك بعد اليوم أبدا.

19

افضل قصائد الشاعر الجاهلي عامر بن الطفيل

الطفيل عامر بن

.

3

أبـو الطفيـل عامـر بن واثلـة الكِنـانـي

الطفيل عامر بن

فقال: ضيقتم على أبي عليٍ. حدث عنه : حبيب بن أبي ثابت ، nindex.

البداية والنهاية/الجزء الخامس/وفد بني عامر وقصة عامر بن الطفيل وأربد بن مقيس

الطفيل عامر بن

واجتمع القوم إليه ، فقال لهما هرم : لعمري لأحكمن بينكما ، ثم لأفصلن ، ثم لست أثق بواحد منكما، فأعطياني موثقاً أطمئن إليه أن ترضيا فيما أقول ، وتسلما فيما أقضي ، ثم أمرهما بالانصراف ، ووعدهما هذا اليوم من السنة القابلة. ثم أتوا غيلان بن سلمة بن معتب الثقفي بالطائف فردهما إلى حرملة بن الأشعر المري الذبياني، فردهما إلى هرم بن قطبة بن سنان الفزاري الصحابي لاحقاً ، فانطلقا حتى نزلا به. فقال عامر بن الطفيل: يا محمد ما تجعل لي إن أسلمت.

11